أعلن مجلس محافظة المثنى، السبت، خلو المحافظة من اي مواد ملوثة بمادة اليوارنيوم المشعة من مخلفات الحروب السابقة بعد رفع مواد ملوثة من ثلاث مناطق.

وقال رئيس لجنة البيئة في المجلس علي حنتوش ان “وزارة البيئة اجرت مسوحات عديدة شملت معظم المحافظة للبحث عن المواد الملوثة باليورانيوم من مخلفات الحروب”.

وأضاف ان “البيئة شخصت ثلاث مناطق أولها محطة الخافورة بين السماوة والخضر والثانية في كراج السماوة والثالثة بمعمل اسفلت المثنى”، مشيرا الى ان “فرق البيئة وبإشراف الامم المتحدة قطعت المواد الملوثة ورفعتها بشكل منظم وامن خارج المثنى”.

وأوضح ان “المحافظة حاليا خالية من اي مواد ملوثة باليوارنيوم فيما تواصل الفرق رفع المخلفات الحربية والقنابل غير المنفلقة”.