يبدو أن الهجوم الذي شنه نجل الفنانة المصرية أنغام، عمر عارف، على زوجها الموزع أحمد إبراهيم مؤخرًا وإلغاءه متابعة والدته عبر مواقع التواصل، لن يتوقفا عند هذا الحد.

ففي تصعيد إضافي للحرب التي أعلنها على زوج والدته بعد نشره صورة له عبر “إنستغرام” ووجه له تهديدا بقوله: “مسيرك هتقع في ايدي”، عاد ليفتح فصلاً جديدًا من الحرب عليه.

وأوضح نجل أنغام في منشور طويل عبر “إنستغرام” أنه لن يتسبب في إيذاء والدته واصفًا زوجها بالحقير، إذ قال: “لإنهاء هذا الجدل، هي والدتي ولن أدير ظهري لها أبدًا حتى لو لم أوافق على كل شيء، أي شخص يعتقد أنني سوف أؤذي والدتي فهو لا يعرف من أنا، كل ما أفعله هو لأنني أهتم بها وأحبها”.

وأضاف عمر عارف: “لا يحق لأي منكم مهاجمتي أو الدفاع عني، لقد تم نشر كل شيء على الملأ لأننا للأسف لا نعيش حياة خاصة تسبب لنا ضغوطات، سأظل دائماً صادقًا مع نفسي وسأظل دائمًا إلى جانب الحقيقة”.

وأكد نجل أنغام أن لديه مشاكل مع زوج والدته، بقوله: “نعم لدي مشاكل مع الرجل وأحتقره لأسباب عديدة، ولكن، لا تفكر لثانية واحدة في أنني أريد أن أؤذي والدتي. وسائل الإعلام والحسابات الوهمية وكل الأشخاص الذين يعتقدون أنهم يعرفون ما يحدث ويعرفون ما هو الأفضل، اهتموا بشأنكم لأنكم لا تعرفون شيئا.. أنتم لا تحبون أمي أكثر مني”.

وفي ختام حديثه، وجه نجل أنغام رسالة لوالدته، قائلا: “أنا أحبك على الرغم من كل شيء، أنا وشقيقي العمود الفقري الوحيد لك ولا يمكن لأحد أن يحل محلنا، فأنا لست مؤقتًا مثل بعض الناس.. أنا إلى الأبد. أمي أنا أحبك”.

وكان نجل أنغام قد فاجأ الجميع منذ أيام بنشره صورة لزوج والدته على خاصية “ستوري” إنستغرام، وقال له: “مسيرك هتقع في إيدي.. كل حاجة هتتقال خلاص”، إلا أنه سريعا ما حذف المنشور.