بين النائب عن تحالف الفتح حنين القدو، الخميس، ان التهديدات والاعتداء على منازل بعض النواب وحالة عدم الاستقرار التي تشهدها بغداد كانت سببا في عدم حضور النواب الى جلسات البرلمان، لافتا الى ان هناك صعوبة يجدها نواب المحافظات في الحضور الى بغداد لعقد جلسة البرلمان.
وقال القدو في تصريح لـ /صفحات نيوز/، ان “هناك ضرورة ملحة لعقد جلسة البرلمان لكن بعض النواب في المحافظات الاخرى يجدون صعوبة في الوصول الى بغداد، حيث يتوقع بعضهم ان الوضع الامني غير مستقر ولايمكن حضورهم للبرلمان وعقد الجلسة”.
واضاف ان “الكثير من التهديدات قام بها المندسين بحق اعضاء البرلمان اضافة الى حرق منازلهم، وبالتالي فهي عوامل تمنع بعض النواب من الحضور الى البرلمان واداء واجبهم التشريعي”.
وتابع، ان “النظرة الموجودة لدى الشارع العراقي تجاه النائب هي (الحرامي) حيث ان هذا الحكم صدر مسبقا من قبل الشارع من دون معرفة من هو النائب ومايقوم به داخل البرلمان”.