اتهم النائب عن تحالف الفتح كريم عليوي، الخميس، جهات بتمويل مجاميع شبابية لزرع التفرقة بين الشعبين العراقي والإيراني، فيما اعتبر أن حرق صور مراجع دينية خلال بعض التظاهرات “فعل مدفوع الثمن”.
وقال عليوي في تصريح اوردته صحيفة “العربي الجديد” واطلعت عليه /صفحات نيوز/، إن “هناك جهات تموّل شباناً من أجل زرع التفرقة بين الشعبين الإيراني والعراقي”.
وأضاف علوي، أن “حرق صور مرجعيات دينية عليا ذات أهمية لشيعة العالم هو فعل مدفوع الثمن، ولا يصب إلا في مصلحة محور ينشر الإرهاب في العالم، وهو محور إسرائيل وأميركا”.
وكان رئيس تجمع “كفى” النائب السابق رحيم الدراجي أكد في وقت سابق، أن التظاهرات التي تشهدها البلاد تعبير عن غضب الشارع من الوصاية الأميركية والتدخلات الخارجية.